هنا دشنا
السادة الزوار, يرجي العلم أنه لن تقبل الاسماء المستعاره لمن يرغب الاشتراك في المنتدي , ويتوجب كتابة الاسم ثلاثي وسوف يتم تنشيط المشترك الجديد بعد التأكد من صحة بيناته


هنا دشنا .. كل ما هو مفيد وممتع و مختلف
 
الرئيسيةالتسجيلالأعضاءدخول
المواضيع الأخيرة
» قصة قصيرة جداً...للشربينى الاقصرى. يحياالرجل..تسقط المرأة.
06/10/17, 05:45 am من طرف الشربينى الاقصرى

» قصة قصيرة جدا:عبودية..للشربينى الاقصرى
01/08/17, 09:49 pm من طرف الشربينى الاقصرى

» العنب فى الأدب الشعبى...للشربينى الاقصرى
23/05/17, 02:32 am من طرف الشربينى الاقصرى

» من منا العبيط؟!...للشربينى الاقصرى.
16/04/17, 01:37 am من طرف الشربينى الاقصرى

»  قصة قصيرة جداً. أحلام النائم ...للشربينى الأقصرى.
20/03/17, 01:29 am من طرف الشربينى الاقصرى

»  عود على بدء ...للشربينى الاقصرى.
07/02/17, 01:39 am من طرف الشربينى الاقصرى

» وصيةنخلة...للشربينى الاقصرى.
01/02/17, 11:51 pm من طرف الشربينى الاقصرى

»  وشهد شاهد من أهلها...للشربينى الاقصرى.
20/01/17, 04:00 am من طرف الشربينى الاقصرى

» ياأم الصابرين...للشربينى الاقصرى.
14/01/17, 08:59 pm من طرف الشربينى الاقصرى

» ملكيون أكثر من الملك...للشربينى الاقصرى.
04/01/17, 11:11 pm من طرف الشربينى الاقصرى

» قراءة فى أغنية...للشربينى الاقصرى.
03/01/17, 01:53 pm من طرف الشربينى الاقصرى

» غزل عصرى...للشربينى الاقصرى.
23/12/16, 12:42 am من طرف الشربينى الاقصرى

» قصة قصيرة جداً: الحرية...للشربينى الاقصرى.
09/12/16, 05:29 pm من طرف الشربينى الاقصرى

» أحقاً أمة العرب أمة الجرب ..للشربينى الاقصرى
07/12/16, 12:21 am من طرف الشربينى الاقصرى

» قصة قصيرة جداً: فى الحانة...للشربينى الاقصرى.
19/11/16, 12:16 am من طرف الشربينى الاقصرى

تابعونا علي الفيس بوك
أتصل بنا
المنتديات

شاطر | 
 

 إجبـــــــــــار - قصة قصيرة لصلاح ابوشنب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صلاح ابوشنب
عضو محترف
عضو محترف
avatar

موبايل : --
عدد المساهمات : 52
نقاط : 88
العمر : 71
بلد الاقامة : الاسكندرية

مُساهمةموضوع: إجبـــــــــــار - قصة قصيرة لصلاح ابوشنب    09/11/12, 07:16 am


اجبـــــــــــار
لصلاح ابوشنب

أصرت على التمسك به حتى النهاية ، رغم رفض ابيها له للمرة الثالثة ، هددت بالانتحار ، تصلبت رأسُ أبيها وقال :
- لو انتحرتى مائة مرة فلن أضع يدى فى يد هذا الشاب.
دعتها صديقتها التى أودعت سرها عندها لقضاء الويك إندفى شاليه لها بشاطىء العجمى .
فوق الرمال البيضاء التى أسخنتها حرارة شمس صيف الاسكندرية جلست ترسم صورته ، كان البحر يغازلها عن كثب ، أبتسمت له وهى تسرع خطاها لترتمى فى أحضانه ، هرولت صديقتها خلفها لتمنعها قائلة :
- أخشى أن تفعليها اليوم وتتسببى لى فى مصيبة .
- لا تقلى علىّْ .
- ح تعومى وانتى فى الحالة دى ؟
- انت ناسية غنى بطلة سباحة ؟
- عارفة ، وكمان عارفة انك مجنونة وتعمليها .
- متخافيش علىّْ .. عمر الشقى بقى .
صعدت فوق الصخرة الكبيرة وسرعان ما قفزت الى الماء .. غابت طويلا ، سقط قلب صديقها وهى تراقبها بقلق بالغ .. قالت فى نفسها : عملتيها يا مجنونة وحتخربى بيتى .
كان يراقبهما عن كثب وهو فى الماء .
- كنت خايفة أنك متجيش ...
- واسيبك تنتحرى لوحدك .؟
- يعنى حننتحر سوا على طريقة الكاميكازى .
- لا .. على طريقة اميتاب باتشان !!
صرخت صديقتها وهى تشاهدها تغوص فى الماء وتغيب عن ناظرها ..
تجمع المصطافون .. القى الغطاسون بأنفسهم فى الماء .. اخرجوهما متعانقين.
*******
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إجبـــــــــــار - قصة قصيرة لصلاح ابوشنب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هنا دشنا :: هنا دشنا :: منتهي الثقافة-
انتقل الى: